سياسي محلي

خلافات روسية إماراتية حول ليبيا

تباينت وجهات النظر الروسية مع الإمارات” مؤخراً، بشأن الوضع في ليبيا حول عدة قضايا، من بينها دعم مليشيا حفتر والتدخل المصري.

وقال موقع “المونيتور” إن خلافات ظهرت بين الجانبين الروسي والإماراتي بشأن القضية الليبية، خلال اتصال هاتفي بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، مشيراً إلى أن الطموحات الجيوسياسية بين روسيا والإمارات متصادمة.

ونقل عن “كيرل سيمنوف” الخبير العسكري الروسي المتخصص بالشرق الأوسط، قوله إن النهج الروسي في ليبيا قائم على “البراغماتية” أي أن “روسيا مستعدة للعمل مع كل القوى الليبية المفيدة، إلا أن التدخل الإماراتي مدفوع بمعارضتها للإخوان المسلمين وتركيا وقطر”.

وأشار الموقع نقلا عن “سيمنوف” إلى أنه ربما قطعت موسكو الدعم العسكري لقوات حفتر من أجل إضعاف التدخل المصري.

ونوه إلى أن معارضة روسيا الدخول العسكري المصري إلى ليبيا يزيد الخلاف بين روسيا من جهة والسعودية والإمارات من جهة أخرى، بحسب الخبير الاقتصادي أندريه شوبرينغ.

يذكر أن الإمارات ساهمت في زعزعة الاستقرار في ليبيا عبر دعم مليشيات حفتر، ولكن يرى محللون أنه في حال استمرت الخلافات بين الجانبين الروسي والإماراتي، فإن الشراكة بين البلدين ستشبه تلك التي جرت بين موسكو وطهران في سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى