إنسانيةسياسي دولي

الاستخبارات التركية تفك أسر عائلة أجنبية معتقلة لدى “قسد”

نشرت وسائل إعلام تركية عن عملية تحرير عائلة أوروبية من قبل الاستخبارات التركية، مؤلفة من مواطنة مولدوفية وأطفالها الـ4 كانوا معتقلين لدى “قسد”، في مخيم الهول، بمحافظة الحسكة.

وبحسب وكالة الاناضول فإن العملية قامت بها الاستخبارات التركية بهدف تحرير الرهائن، وتمت بنجاح”.

وأضافت بأن “المواطنة المولودفية “ناتاليا باركال”، سافرت إلى سوريا برفقة زوجها وأبنائها في 2013 بغرض التجارة، وتعرضوا للاختطاف من قبل قسد مع أطفالها”.

وأشارت إلى ان “الاستخبارات تلقت طلب من الحكومة المولودفية للتدخل في القضية وتمكنت من تحرير الرهائن، بتاريخ 6 حزيران الماضي، حيث تم تهريبهم من الهول إلى مدينة تل أبيض في منطقة عملية “نبع السلام” بداية، ومن ثم جرى نقلهم إلى تركيا، قبل إعادتهم إلى بلادهم مؤخرا”.

وفي السياق ذكرت الوكالة بأن الرئيس المولدوفي “إيغور دودون”، استقبل باركل وأبناءها، ونشر تلك اللحظات عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

الجدير ذكره أن “قسد” تعتقل مئات العائلات الفارين من معارك السيطرة على المنطقة نهاية عام 2018، ويعانون ظروفاً إنسانية صعبة ونقصاً في الطعام والرعاية الصحية، و تقوم قسد بالمساومة عليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى