سياسي محلي

“الائتلاف الوطني” يذكر العالم بمجزرة التريمسة ويدعو لمحاسبة النظام

نشر الائتلاف الوطني السوري المعارض بياناً الإثنين، ذكّر فيه المجتمع الدولي بمجزرة التريمسة التي ارتكبها نظام الأسد في بلدة التريمسة غرب حماة عام 2012.

وتحدث البيان عن تفاصيل المجزرة، التي ارتكبتها قوات الأسد وشبيحته ضد المدنيين في قرية التريمسة قبل ثماني سنوات.

وأوضح مدى إجرام عناصر قوات الأسد الذين ذبحوا المدنيين بالسكاكين واقتلعوا الحناجر، بدون أن يواجه العالم الجريمة بأية ردود أفعال، ما دفع النظام لارتكاب المزيد من المجازر.

ودعا البيان دول العالم إلى ضرورة تحمل مسؤولياتها تجاه الشعب السوري، ومحاسبة النظام على إجرامه طيلة سنوات الثورة السورية.

وأكد متابعة اللجنة القانونية في الائتلاف السوري إضافة إلى منظمات حقوقية مستقلة، ملف جرائم النظام، وملاحقة المجرمين من أجل تحقيق العدالة.

يذكر أن قوات تابعة للنظام مدعومة بشبيحة محليين، ارتكبوا مجزرة في قرية التريمسة عام 2012، عبر قصف القرية بالمدفعية تمهيداً لاقتحامها، وقتل المدنيين بالسكاكين والرصاص دون أن يصدر عن المجتمع الدولي أي رد فعل يدين تلك الجريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى