ميدانية

اغتيال قيادي سابق في الفصائل العسكرية بدرعا

قتل مجهولون أحد أعضاء اللجنة المركزية بدرعا والناطق السابق باسم فصيل “جيش الثورة”، بإطلاق النار عليه بشكل مباشر مع مرافقه في مدينة جاسم شمالي درعا.

وبحسب تجمع احرار حوران فإن “مجهولين استهدفوا “ياسر إبراهيم الدنيفات” (أبو بكر الحسن)، مساء الأحد ما أسفر عن إصابته بجروح بالغة ونقله إلى مستشفى الصنمين العسكري، إضافة لمقتل ابن عمه “عدنان يوسف الدنيفات” الذي كان برفقته”.

وأضاف التجمع بأن “الحسن” يعمل كعضوٍ في اللجنة المركزية، وفاوض الروس كوكيل عن أهالي منطقة الجيدور التي تضم عدة مدن وبلدات في الريف الشمالي والشمالي الغربي من درعا.

ويعد” أبو بكر الحسن” من أبرز الأشخاص الذين أثاروا جدلاً واسعاً إثر مشاركته في عملية التفاوض عند سيطرة النظام على المحافظة، والتحوّل الكبير الذي طرأ على مواقفه الشخصية.

وتشهد محافظة درعا مظاهراتٍ واحتجاجاتٍ شعبية وعمليات اغتيالٍ واستهدافٍ لقوات النظام، بعد سلسلة من المضايقات وحملات الاعتقال للمدنيين في المنطقة، بعد مرور عامين على اتفاق التسوية وخروج الفصائل العسكرية وعائلاتهم والمدنيين الرافضين للتسوية مع النظام إلى الشمال السوري المحرر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى