إنسانية

مجلس الأمن يتبنى قراراً بتمديد آلية المساعدات الأممية العابرة للحدود إلى سوريا

 

مجلس الأمن يتبنى قراراً بتمديد آلية المساعدات الأممية العابرة للحدود إلى سوريا

تبنى مجلس الأمن الدولي، مساء السبت، قراراً بتمديد آلية إدخال المساعدات الأممية العابرة للحدود، من تركيا إلى سوريا.

وقدمت ألمانيا وبلجيكا مشروع القرار الذي حصل على موافقة 12 دولة، فيما امتنعت 3 دول عن التصويت.

وينص القرار على إدخال المساعدات الأممية عبر معبر باب الهوى الحدودي بين إدلب وتركيا، لمدة عام واحد.

وكانت ألمانيا وبلجيكا قدمتا مشروع قرار، الجمعة، لإدخال المساعدات عبر معبري باب الهوى في إدلب وباب السلامة في مدينة اعزاز شمال حلب، قوبل بالفيتو الروسي الصيني.

وانتهت في 10 تموز فترة القرار الدولي السابق 2405 الذي يسمح بإدخال المساعدات عبر معبري باب السلامة وباب الهوى لمدة 6 أشهر.

وأوصت عدة دول ومنظمات إنسانية بضرورة تمديد آلية إدخال المساعدات عبر الحدود، كي لا تواجه المنطقة التي تغص بالمدنيبن المهجرين في المخيمات كارثة إنسانية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى