سياسي محلي

روسيا عن حفتر: مستعدون للحوار مع الشرعية في ليبيا و ضعف واضح للإنقلابي

صرّح وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” أمس الأربعاء، بأن الانقلابي “خليفة حفتر” مستعدٌ للموافقة على توقيع اتفاقٍ فوري لوقف إطلاق النار في إدلب والمشاركة في مفاوضات مع الحكومة الشرعية.

وبحسب تصريحٍ صحفيٍ لوزير الخارجية الروسي “لم يوقع حفتر اتفاق وقف إطلاق النار في موسكو يناير الماضي، لاعتقاده حينها أن موقفه على الأرض هو الأقوى”.

وأضاف أن “حفتر مستعدٌ حالياً لتوقيع اتفاقٍ فوريٍ لوقف إطلاق النار في ليبيا” في إشارةٍ إلى ضعف قواته حالياً.

ونوّه إلى أنه “رغم إعلان جميع الأطراف أنه لا حل عسكرياً للصراع الليبي، إلا أن ذلك لم يترجم بعد إلى خطواتٍ عملية”.

واتهم وزير الخارجية الروسي واشنطن بمحاولة عرقلة تعيين مبعوث أممي جديدٍ إلى ليبيا، قائلاً إن التحركات الأمريكية تعطي انطباعاً عن محاولات تدخلهم في تعيين ممثل أممي جديد، وتهميش دور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

الجدير ذكره أن الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق الليبية الشرعية، حقق بمساندة الجيش التركي انتصارات عسكرية في ليبيا، أبرزها تحرير مدن طرابلس وبني وليد وترهونة وقاعدة الوطية العسكرية الاستراتيجية، مما أقلق داعمي حفتر وعلى رأسهم فرنسا والإمارات ونظام السيسي في مصر وروسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى