ميدانية

روسيا ترسل تعزيزات عسكرية إلى دير الزور بالتزامن مع تحركات مفاجئة للمليشيات الإيرانية

صورة تعبيرية

دخلت قافلة عسكرية روسية ضخمة السبت، إلى دير الزور شرقي سوريا.

وقالت وسائل إعلام محلية إن رتلين عسكريين قادمين من محافظة الرقة، دخلا فجر الجمعة، إلى مدينة دير الزور.

وأشارت إلى أن ما يقارب 60 آلية عسكرية روسية بينها شاحنات كبيرة، دخلت إلى معسكر الطلائع بدير الزور.

وأفادت مواقع محلية، أن رتلا عسكريا روسيا ثالثا دخل إلى مدينة دير الزور في أقل من 24 ساعة، يضم حوالي 30 آلية عسكرية.

وكانت المليشيات الإيرانية المتواجدة في دير الزور، نشرت دبابات وآليات عسكرية في محيط مدينة البوكمال شرق دير الزور، السبت.

وبحسب مصادر خاصة ل “شاهد”، فإن المليشيات الإيرانية استقدمت مدرعات ومصفحات عسكرية وعددا من الدبابات إلى محيط مدينة البوكمال.

وأكدت المصادر قيام جرافات تابعة للمليشيات بحفر خنادق فردية وأخرى قتالية، ومرابض للمدافع الميدانية والدبابات.

وزادت أن المليشيات وسعت من انتشارها في محيط مطار الحمدان، وموقع “الإمام علي” الشهير.

ورفعت أغطية المدافع الميدانية، ونشرت أسلاكا شائكة بمحيط عدد من المقرات والمواقع التابعة لها، في أطراف المدينة.

وانتشرت الحواجز العسكرية الطيارة بالقرب من صوامع المدينة لوقت محدد، تخلله مرور رتل عسكري للمليشيات، تمركز غرب وشمال البوكمال.

ويرى مراقبون أن تلك التحركات العسكرية للطرفين، تأتي ضمن محاولات السيطرة على المنطقة، وبسط النفوذ فيها بشكل منفرد، ما ينذر بقرب مواجهة بينهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى