محلية

مظاهرة شعبية ضد قسد شرق ديرالزور

خرج عشرات المدنيين في مظاهرة مناهضة لقسد، الخميس في بلدة غرانيج شرق ديرالزور لليوم الثاني على التوالي.

وذكرت مصادر محلية أن المتظاهرين نددوا بفساد إدارات قسد بمختلف القطاعات، وغياب الخدمات الأساسية، وحملات الاعتقالات التي تشنها ضد المدنيين في مناطق سيطرتها، وطالبوا بالكشف عن مصير المعتقلين.

وأضافت أن المتظاهرين قطعوا الطرقات وأحرقوا الإطارات، لإجبار قسد على الانصياع لمطالبهم التي خرجوا من أجل تحقيقها لليوم الثاني على التوالي.

وأعلنت قسد الاستنفار على مداخل بلدة غرانيج والطرق الفرعية المؤدية إليها، للتضييق على المتظاهرين وضمان عدم انضمام أهالي بقية القرى والبلدات إلى الاحتجاج، بحسب ناشطي المنطقة.

وكانت خرجت مظاهرات مناهضة لقسد، الأربعاء، في هجين وغرانيج شرق ديرالزور، وقامت قسد بفصل موظفة من مجلس ديرالزور بسبب مشاركة زوجها في الاحتجاج ببلدة هجين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى