سياسي محلي

الائتلاف الوطني يشرح قانون قيصر ومدى تأثيره على النظام

صرح الائتلاف الوطني بأن قانون «قيصر» لحماية المدنيين الذي دخل حيز التنفيذ يفرض معادلة جديدة تتجاوز الروس لإيجاد حل سياسي في سوريا.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن دائرة الاتصال والإعلام بالائتلاف، الأربعاء، بأن “قانون قيصر سيعمل على حرمان قدر كبير من الدعم الذي يقدمه حلفاؤه له، متجاوزين استخدام روسيا لحق النقض الفيتو ضد جميع المسارات الدولية الساعية إلى إيجاد حل سياسي وتعطيل الحل العسكري”.

وأضاف بأن “مصالح العصابة وفروعها الأمنية وكبار المجرمين فيها هم هدف هذا القانون الذي سيطال أيضاً كل من يدعم العصابة في القتل سواء على مستوى الدول أو المؤسسات أو الشركات أو الأشخاص”.

وأشار البيان إلى أن “القانون يستثني المواد الغذائية والمساعدات الإنسانية والطبية، لتخفيف الضغط عن عموم السوريين”.

ونوّه إلى أن “المسار السياسي التفاوضي ما يزال متاحاً، والجميع يعلم أن قانون «قيصر» يمكن أن يجمد في حال توقف النظام عن القتل والاعتقال والتهجير، وتقديم خطوات عملية في ملف المعتقلين”.

واعتبر الائتلاف القانون “فرصة حقيقية لإنقاذ سوريا، والتحرك نحو حل سياسي فعلي وفق القرارات الدولية بما فيها 2254 وصولاً لانتقال سياسي شامل من شأنه أن يضمن عودة آمنة للاجئين السوريين ويبشر بإعادة إعمار ما دمره هذا النظام”.

الجدير ذكره أن قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا دخل حيز التنفيذ اليوم، بعد أن أصدرته الولايات المتحدة في 2019، ووقع عليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ويقضي بفرض عقوبات اقتصادية على النظام السوري وداعميه دولاً وأفراداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى