سياسي محليغير مصنف

رئيس الحكومة المؤقتة: بدأنا بالفعل بالتعامل في الشمال المحرر بالليرة التركية

صرّح رئيس الحكومة السورية المؤقتة عن البدء بتسعير المواد الأساسية مثل الخبز والمشتقات النفطية وغيرها، بالليرة التركية في الشمال السوري المحرر في حين يتم تسعير مواد أخرى بالدولار.

وبحسب تصريحات “عبد الرحمن المصطفى” رئيس الحكومة المؤقتة لوكالة الاناضول التركية فإن “بعض المنشآت الخاصة، بدأت بدفع أجور العمال لديها بالليرة التركية، كما أن معظم الموظفين في المناطق المحررة يتقاضون رواتبهم بالليرة التركية أو الدولار”.

وأضاف أن “هذا الفعل أدى لاستقرار المنطقة اقتصاديًا والحد من تبعات النظام”.

وأشار إلى أن “وزارة المالية والاقتصاد في الحكومة المؤقتة، تدرس مؤشر الأسعار بشكل دوري كل شهرين، وتضمن اللائحة 74 سلعة وخدمة من كافة الأصناف.. “الأسعار بالليرة السورية ارتفعت خلال شهر نيسان فقط بنسبة 43 بالمئة، بينما كان المؤشر ثابتا بالليرة التركية والدولار”.

وأكد على أن “الحفاظ على القوة الشرائية للعمال والموظفين في المناطق المحررة، يستدعي ضخ القطع النقدية الصغيرة من الليرة التركية”.

وستعلن الولايات المتحدة الامريكية عن حزمة من العقوبات على النظام السوري وداعميه منتصف حزيران الجاري ضمن قانون “قيصر”.

الجدير ذكره أن قيمة الليرة السورية انخفضت أمام العملات الأجنبية لتصل لحاجز الـ 3000 ليرة مقابل الدولار الواحد، بالتزامن مع تصاعد الخلافات بين حكومة النظام ورجل الأعمال رامي مخلوف، على خلفية ضرائب وغرامات مالية مترتبة على شركاته واقتراب تطبيق قانون قيصر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى