محلية

قوات النظام تشن حملة اعتقالات جديدة في مدينة دوما

 

قوات النظام تشن حملة اعتقالات جديدة في مدينة دوما

 

شنّت قوات النظام خلال اليومين الماضيين، حملة اعتقالات طالت عدداً من أحياء مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، استهدفت شباباً خضعوا لتسويات عام 2018.

وبحسب موقع “صوت العاصمة” فإن الحملة شنتها دوريات من فرع الأمن الجنائي وشرطة مدينة دوما وطالت أكثر من 22 شخصاً.

وأضاف أن الحملة تركزت في أحياء السنديانة والمساكن وعبد الرؤوف في مدينة دوما، مع تسيير دوريات وانتشار أمني مكثف في جميع حارات المدينة الفرعية والرئيسية.

وأشارت المصادر إلى أن دوريات الشرطة أوقفت المارة بشكل عشوائي حتى العسكريين أو المجندين.

وتقوم أجهزة النظام الأمنية بين الحين والآخر بشنّ حملات اعتقال تطال شباناً رغم إجرائهم تسوية مع نظام الأسد، بغية محاكمتهم بتهمة الإرهاب أو سوقهم للخدمة العسكرية في صفوف قوات النظام على جبهات إدلب، كما تستهدف حملات الاعتقال نساءً بتهمة التواصل مع أبنائهم وذويهم في المناطق المحرّرة.

وسيطرت قوات النظام على الغوطة الشرقية قبل عامين، بعد حملة عسكرية بمساندة الطائرات الحربية الروسية، أدت لاستشهاد مئات المدنيين وتدمير الكثير من الممتلكات الخاصة والبنية التحتية، وأنهتها باستهداف الأحياء السكنية لمدينة دوما بالسلاح الكيماوي ثم تهجير غير الراغبين بإجراء تسوية مع النظام من مدنيين وعسكريين إلى الشمال السوري المحرر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى