بيانات - تعاميم - قرارات

اعتباراً من العام القادم اللغة العربية معتمدة في المدارس العامة في فرنسا

 

اعتباراً من العام القادم اللغة العربية معتمدة في المدارس العامة في فرنسا

 

أصدرت مديرية التربية الفرنسية قرار اعتماد اللغة العربية كلغة ثانية في المدارس العمومية بكافة الأراضي الفرنسية اعتباراً من العام الدراسي القادم.

وبحسب البيان الصادر عن المديرية فإنه “أصبح من المعتمد تدريس اللغة العربية بشكل رسمي في المناهج الدراسية الفرنسية، كلغة ثانية اختيارية في منهاج التدريس للأطفال من عمر 8 إلى 11 عام”.

وأضاف بأنها “أصبحت تدرس إلى جانب كل من الإيطالية والبرتغالية والتركية، ويمكن للطالب اختيار واحدة من هذه اللغات اعتبارا من العام الدراسي القادم 2020/2021”.

وكان وزير التربية الفرنسي ميشال بلانكير قد أعلن أنه “يدعم فكرة تعليم اللغة العربية مثل باقي اللغات الأخرى ابتداءا من الإعدادي”. وأشار إلى أن “تدريس هذه اللغة لن يكون حكرا للتلاميذ ذوي الأصول العربية والإسلامية بل لجميع الأطفال الفرنسيين”.

وإلى ذلك، اختلفت ردود الفعل إزاء هذا الاقتراح بين مؤيد ومندد، فرئيس حزب “انهضي فرنسا”نيكولا دوبون إنيان (أقصى اليمين) والذي وصف وزير التربية بـ “الديماغوجي”، قال إن “هناك خطة لتعريب فرنسا باسم فكرة محاربة التطرف الديني”.

الجدير ذكره أن هذا القرار يأتي في ظل سعي السلطات الفرنسية لضبط تدريس اللغة العربية خارج إطار المدارس للأطفال معتبرة إياها مدخل للتطرف بحسب وصفها، وإيجاد بديل عنها.

الجدير ذكره أن مسؤولين من الديانة الإسلامية يحظون باحترام وبتمثيل واسع لدى الجالية المسلمة الفرنسية التي يقدر عددها حوالى 3.5 مليون نسمة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى