سياسي محلي

المجلس الإسلامي السوري يدعو لجمعة الغضب نصرة للخليفة “عمر بن عبد العزيز”

صورة منقولة

دعى المجلس الإسلامي السوري إلى جعل يوم الجمعة يوم غضب استنكاراً لقيام قوات النظام والميليشيات الإيرانية بنبش قبر الخليفة “عمر بن عبدالعزيز” في مدينة معرة النعمان بريف إدلب.

جاء ذلك في بيان للمجلس الإسلامي على “الفيسبوك” أدانوا فيه بأشد العبارات جريمة نبش قبر الخليفة الأموي العادل، مشيرين إلى مكانة ورمزية هذه الشخصية بين المسلمين وليس السوريين فحسب.

وأشار البيان إلى أن “منزلته عظيمة في قلوب وضمائر العرب والمسلمين والإنسانية، فهو رمز تاريخيّ نادرٌ في عدالته ورحمته وإنسانيّته”

وأثار نبش الضريح موجة واسعة من الغضب والاستنكار في العالم العربي والإسلامي وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

ولاقى الخبر إدانة كبيرة في الأوساط السياسية و الإعلامية كما أدان نائب وزير الخارجية التركية هذا الفعل بتغريدة اطلعت عليها وكالة شاهد”.

الجدير ذكره أن ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مقاطع تظهر نبش ضريح الخليفة الأموي “عمر بن عبد العزيز” على يد مليشيات موالية لإيران والنظام في قرية دير شرقي قرب معرة النعمان بريف إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى