إنسانية

حركة نزوح في إدلب تخوفاً من تجدد الحملة العسكرية لقوات النظام

 

حركة نزوح في إدلب تخوفاً من تجدد الحملة العسكرية لقوات النظام

 

خاص ـ شاهد

حذّر فريق “منسقو استجابة سوريا”، الأربعاء، من حركة النزوح التي تشهدها كل من مناطق جبل الزاوية وريف إدلب الجنوبي، وذلك بعد تخوفهم من تجدد الحملة العسكرية على المنطقة.

وقال مدير الفريق “محمد الحلاج” لوكالة شاهد، إن حركة الطيران المكثفة الأخيرة جددت الخوف عند كثير من الأشخاص خلال الأيام القليلة الماضية.

ونشر “منسقو الاستجابة” العديد من الصور تظهر عشرات العائلات المهجرة من جبل الزاوية، وصلت إلى المخيمات العشوائية المنتشرة في مناطق ريف إدلب.

وتداول ناشطون أنباءً عن تنفيذ الطائرات الحربية الروسية غارات على القسم الشمالي من سهل الغاب ليلة الثلاثاء – الأربعاء، أسفرت عن اشتعال حرائق في المحاصيل الزراعية.

وأكد الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني الرائد يوسف حمود بأن “الانفجار حدث في الجو ولا نعلم حتى الآن إن كان الاستهداف من الطائرات أو صواريخ أرضية مؤقتة”.

ووثق “فريق منسقو الاستجابة في شمال سوريا” تهجير أكثر من مليون إنسان خلال الحملة العسكرية لروسيا وقوات النظام السوري والقصف المكثف على المدن والبلدات في الشمال السوري، عاد منهم ٢٨٥.٤٠٣ شخص عقب الاتفاق التركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى