محلية

ردة فعل فلاحي دير الزور و الحسكة بعد استغلال قسد لهم

 

ردة فعل فلاحي دير الزور و الحسكة بعد استغلال قسد لهم

 

أعلن مجموعة من الفلاحين في كل من دير الزور والحسكة، عن إضرابهم عن بيع القمح لقسد بسبب تلاعب الأخيرة بأسعاره بشكل لا يغطي تكاليف الزراعة بحسب الفلاحين.

وبحسب مراسل شاهد في المنطقة فإن الفلاحين نفذوا في عدد من المناطق بريف دير الزور والحسكة، إضرابا عند مركز حبوب الـ 10 شمال محافظة دير الزور، بسبب تلاعب الإدارة الذاتية بأسعار القمح، وتحديد سعر شرائه (315) ل.س للكيلو”.

وأضاف أن “تدني سعر القمح، دفع الفلاحين للتوجه لبيع المحاصيل للنظام السوري، والذي رفع سعر شراء القمح لـ 400 ل.س للكيلو الواحد”.

وحددت ما تسمى “الإدارة الذاتية” لمدن شمالي وشرقي سورية “الرقة، الحسكة ودير الزور” سعر شراء محصول القمح للموسم الزراعي لعام 2020 بـ315 ليرة سورية للكيلو الواحد بالرغم من الانخفاض الكبير بسعر صرف الليرة السورية.

الجدير ذكره أن آلاف الهكتارات المزروعة بالقمح والشعير تعرضت للحرق هذا الموسم وقف وراءها عناصر من قسد، كما تقاسم النظام وإدارة “قسد” شراء المحصول، في المنطقة التي تعتبر الخزان الأساسي للحبوب في سوريا، مستغلين حاجة الفلاحين لسوق التصريف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى