ميدانية

الشبكة السورية توثق مقتل 125 مدنياً خلال شهر أيار 2020

صورة تعبيرية

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 125 مدنياً سورياً بينهم أطفال خلال شهر أيار 2020 ليرتفع عدد القتلى منذ بداية العام إلى 910 شخصاً.

وجاء في التقرير، الصادر الاثنين، أن من بين القتلى 26 طفلاً و6 نساء قتلوا في مناطق متفرقة من سوريا، وقتل منهم النظام وروسيا ما يقارب الـ 12 شخصاً.

وأضاف أن “قسد مسؤولة عن مقتل 7 مدنيين في شهر أيار ضمن مناطق سيطرتها، فيما قتل 48 برصاص مجهولين”.

وتابع أنه “من بين القتلى 55 شخصاً قتلوا في تفجيرات لم تتمكن الشبكة من تحديد مرتكبيها، فيما قتل 4 مدنيين بألغام مجهولة المصدر”.

في حين تضمن التقرير مطالبات بتوقف القصف واستهداف المشافي والمناطق السكنية والمدارس والأسواق من وقت إلى آخر، من قبل قوات النظام.

وتشهد مناطق مختلفة من سوريا وخاصة في الشمال السوري تفجيرات بين الحين والآخر وسط انتشار الخلايا النائمة التي تتبع قسد أو تنظيم داعش أو النظام، والتي تستهدف المدنيين بالعبوات الناسفة والدراجات النارية المفخخة.

كما تخرق قوات النظام وحلفائه اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد شمال غرب سوريا، بقصفها للقرى والبلدات الخارجة عن سيطرتها في ريفي إدلب وحماة وغرب حلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى