إنسانية

خفر السواحل التركي ينقذ 45 طالب لجوء نحو اليونان معظمهم سوريون

صورة منقولة

أنقذ خفر السواحل التركي، الثلاثاء، 45 طالب لجوء نصفهم من السوريين، أجبرتهم السلطات اليونانية على العودة بعد عبورهم بحر إيجه عن طريق أزمير.

وبحسب صحيفة يني شفيق التركية فإنه تم إنقاذ طالبي اللجوء قبالة سواحل دكيلي التابعة لولاية أزمير غربي تركيا، بعدما دفع خفر السواحل اليوناني قاربهم باتجاه المياه الإقليمية التركية لإجبارهم على العودة.

وأضافت الوكالة أن من طالبي اللجوء 26 يحملون الجنسية السورية و5 صوماليين و4 غامبيين و3 من الكونغو و3 من إريتيريا وسنغاليين اثنين وموريتاني وغيني.

وأشار البيان إلى نقل طالبي اللجوء إلى إدارة الهجرة بإزمير تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

وسبق أن شهدت الحدود اليونانية ـ التركية البرية إطلاق السلطات اليونانية الرصاص المطاطي والحي والقنابل المسيلة للدموع، على طالبي اللجوء نحو أوروبا، وبينهم سوريون، بعد إعلان أنقرة أنها ستسمح لهم بعبور الحدود أواخر شباط 2020.

الجدير ذكره أن خفر السواحل اليوناني يتعمد إصابة قوارب الهجرة لطالبي اللجوء، وكان الإعلام التركي نشر قبل فترة مقطعاً مصوراً لقارب يوناني يطارد قارب لجوء مطاطي ويحاول ثقبه، قبل إنقاذه من خفر السواحل التركي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى