محلية

افتتاح معبر “شعيب” الجديد بين مناطق قسد والنظام في الرقة رسمياً

 

افتتاح معبر “شعيب” الجديد بين مناطق قسد والنظام في الرقة رسمياً

 

خاص ـ شاهد

افتتح كل من النظام وقسد، السبت، بالتنسيق مع قوات الشرطة الروسية معبراً جديداً يربط مناطقهما ببعض، في محافظة الرقة، بحضور رسمي من الطرفين.

وبحسب مصادر خاصة فإن المعبر تم “افتتاحه ما بين قرية البوعاصي الواقعة تحت سيطرة قسد وقرية شعيب الذكر في محافظة الرقة الواقعة تحت سيطرة النظام”.

وأضافت بأنه “بدأ بالفعل إدخال الشاحنات من طرف النظام إلى مناطق قسد وبالعكس، مما يدل على تعاون تام بين الطرفين في مواجهة الشعب السوري، بحسب مراقبين.

وأعلنت قسد أن المعبر تجاري، فيما تبين بحسب المصادر أن المعبر ذو أغراض عسكرية، وهو الأمر الذي وثقته عدسات الإعلاميين و المنظمات المعنية.

ويبعد معبر شعيب الذكر الجديد قرابة 100 كم غرب مدينة الرقة غرب نهر الفرات ويشرف عليه الأمن العام التابع لقسد في قرية البوعاصي ومخابرات النظام في قرية شعيب الذكر.

وفي دير الزور يتقاسم كل من قوات النظام وقسد السيطرة على المحافظة ويفصل بينهما عدد من المعابر النهرية على امتداد نهر الفرات.

ومن أبرز هذه المعابر، معبر الشحيل وأكثر من عشرة معابر نهرية أخرى، وتعد بمثابة الأوردة التي ينعش منها النظام أسواقه في المحافظة، وخاصة تلك المتعلقة بالمحروقات.

وبدأ العمل عبر هذه المعابر منذ سيطرة قسد والنظام على محافظة دير الزور، حيث تقوم قسد بتزويد النظام بالنفط و القمح و غيرها من الموارد عبر شركات القاطرجي و غيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى