سياسي محلي

ذكرى فتح القسطنطينية الـ 567 وتحولها إلى مركز إسلامي

يوافق اليوم ذكرى فتح القسطنطينية على يد السلطان الإسلامي الشاب “محمد الفاتح” وبداية تحولها لمنارة للمسلمين في العصر الحديث.

واستمرت معركة فتح القسطنطينية من بداية الشهر الخامس فيما يقارب العشرون يوماً بعد تجهيز جيش ضخم من المسلمين مسلح بأحدث الأسلحة حينها لكسر أسوار القلعة الحصينة، من مدخل خليج القرن الذهبي باسطنبول.

وكان الهجوم من هذا المحور يعتبر تكتيكا جديدا بسبب اعتياد الهجمات من الطرف البحري الخارجي للمدينة.

الحدث الأبرز عندما دخل السلطان محمد الفاتح إلى المدينة هو تحويل كنيسة آية صوفيا إلى مسجد وإقامة أول صلاة جمعة بتاريخ 29/5/1453 ميلادي.

وتشير المراجع التاريخية أن السلطان “محمد الفاتح” عندما دخل المدينة وجه تطمينات لكافة أنصار البيزنطيين من المدنيين أو العسكريين ممن يريد العيش في بلده ضمن حقوق الإسلام وهو الأمر الذي نتج عنه تحول المدينة فيما بعد لمنارة للعالم الإسلامي إلى وقتنا المعاصر.

الجدير ذكره أن الإعلام التركي وثق أحداث هذه الحادثة التاريخية في فيلم يروي قصة حياة السلطان محمد الفاتح وصعوده للحكم وفتحه للمدينة، ضمن مسلسل بقدرات إنتاجية جيدة على Netflıx تحت عنوان “نهوض الإمبراطورية العثمانية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى