محلية

قسد تمنع الأهالي من التظاهر ضد الفلتان الأمني شرق ديرالزور

صورة تعبيرية

خاص ـ شاهد

منعت قسد الأهالي، الأربعاء، من التظاهر ضد الفلتان الأمني في المناطق الواقعة تحت سيطرتها شرق ديرالزور.

وقال مراسل “شاهد”، إن قسد منعت خروج الأهالي بمظاهرات منددة بالفلتان الأمني ومطالبةً بضبط الوضع في منطقة الشعيطات شرق ديرالزور.

وأضاف أن الأهالي اتفقوا، ليل الثلاثاء ـ الأربعاء، على التظاهر وسط سوق بلدة غرانيج شرق ديرالزور احتجاجاً على الوضع الأمني في المنطقة الممتدة من مدينة البصيرة وحتى بلدة الطيانة الواقعة تحت سيطرة قسد.

و أكد المراسل أن الأسايش قاموا باستدعاء بعض الأشخاص على خلفية التنسيق للتظاهرة و احتجزوهم على خلفية الأمر، و لم يقدموا أي تبيان عن أماكن احتجازهم، حيث أن كل من يفكر بالتعبير عن رأيه يلاقي المصير نفسه و الهدف من هذا الفعل إرهاب المدنيين و إخضاعهم.

وتشهد هذه المناطق انتشار حالات اغتيال وخطف وتفجيرات، دون أي ضبط للوضع الأمني من قسد أو اي ملاحقة للمجرمين وإدانتهم.

وكانت مدن وبلدات وقرى شرق ديرالزور، الواقعة تحت سيطرة قسد، شهدت العام الماضي مظاهرات شعبية منددة بممارسات قسد وإهمالها وغياب خدماتها عن المنطقة، قابلتها قسد بالقمع وقطع الطرق بين البلدات وملاحقة المدنيين، دون أي استجابة لمطالب الأهالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى