محلية

“طوفان العودة” آلاف المهجرين يشاركون بمظاهرة للمطالبة بالعودة إلى منازلهم في إدلب

“طوفان العودة” آلاف المهجرين يشاركون بمظاهرة للمطالبة بالعودة إلى منازلهم في إدلب

 

شارك آلاف المحتجين في مظاهرة شعبية أطلقوا عليها اسم “طوفان العودة” على الطريق الواصل بين سرمين ومدينة إدلب بالريف الشرقي، للمطالبة بحق إعادة المهجرين إلى منازلهم.

وأفاد مراسل وكالة شاهد في المنطقة أن آلاف المتظاهرين المهجرين قسراً بأرياف حلب وإدلب طالبوا بالعودة إلى منازلهم التي احتلتها الميليشيات الإيرانية بداية عام 2020.

وأضاف أن “المتظاهرين نددوا بحملات السرقة التي يقوم بها عناصر الشبيحة والميليشيات الإيرانية التي تقوم بسرقة ممنهجة للمنطقة”.

وتضمنت المظاهرة لافتات عدة، مثل: “روسيا ليست ضامنًا نزيهًا لشعبنا، بل قاتلًا ومحتلًا”، وأخرى عبارة “عائدون بدون حكم الأسد”، و”سقوط عصابات أسد يعني استقرار العالم”.

وعقب التهجير القسري نتيجة القصف، منح النظام الأراضي الزراعية لعناصره لنهبها وزراعتها من جديد كعقود استثمار بحسب مصادر محلية.

وتُظهر مشاهد منشورة من قِبل عناصر النظام على وسائل التواصل الاجتماعي، البدء بالقيام بعمليات الحصاد لمحصول القمح والشعير الذي زرعه الأهالي قبل تهجيرهم من المنطقة.

وسبق أن انتشرت مقاطع مصورة لعناصر تابعين للنظام يقومون بحرق المنازل انتقاماً من الأهالي، بعد سرقة محتوياتها في العديد من المناطق التي سيطروا عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى