ميدانية

قتلى وجرحى للنظام خلال خمس محاولات تسلل على مناطق الجيش الوطني بإدلب منذ بداية شهر رمضان

صورة تعبيرية

خاص- شاهد

قتل ضابط وعنصران وجرح 14أخرون لقوات النظام بخمس محاولات تسلل صدها الجيش الوطني، خلال شهر رمضان في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر عسكرية من الجيش الوطني لـ”شاهد” أن قوات النظام، خرقت عسكرياً خمس مرات اتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين تركيا ورسيا في الخامس من شهر آذار المنصرم حيث عملت قوات الجيش الوطني على صد جميع محاولات التسلل، التي حصلت منذ بداية شهر رمضان وحتى تاريخ اليوم.

وأضافت المصادر أن إجمالي قتلى قوات النظام خلال عمليات الصد، في محافظة إدلب ضابط وثلاثة عناصر وجرح 14 أخرين.

وأوضحت أنه و في الرابع من أيار حاولت قوات النظام التقدم باتجاه محور الرويحة، لتندلع اشتباكات بين العناصر التابعين للجيش الوطني والمتسللين من قوات النظام، حيث قتل ضابط وعنصران وجرح 4 آخرون من القوات المتقدمة.

وذكرت المصادر أن قوات من الجيش الوطني صدو محاولة تسلل للنظام على محور قرية معارة عليا شرق إدلب في التاسع من الشهر الحالي، مما تسبب بمقتل عنصر وجرح 10 آخرين، وإجبار القوات المتقدمة على الانسحاب.

كما عملت قوات النظام المتمركزة في حاجز الدوير قرب مدينة سراقب شرق إدلب، على استهداف عربة لوجستية للجيش التركي، بصاروخ موجه مما تسبب بجرح عنصر من الجيش التركي بجروح متوسطة.

وحاول النظام مرات عديدة التقدم باتجاه جبهات الرويحة وقرية البارة وفليفل، دون إحراز تقدم بري .

وسبق أن حذر الرئيس التركي رجب طيب أدروغان نظام الأسد في حال خرقه الاتفاق التركي – الروسي في منطقة إدلب شمال غرب سوريا.

وأبرمت تركيا وروسيا اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في مناطق شمال غرب سوريا دخل حيز التفيذ في السادس من اذار عام 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى