محلية

وفاة شخص على معبر الطبقة غرب الرقة بسبب إغلاقه من قبل قسد

 

وفاة شخص على معبر الطبقة غرب الرقة بسبب إغلاقه من قبل قسد

 

خاص ـ شاهد

توفي شخص، الأربعاء، على معبر الطبقة الواصل بين مناطق سيطرة النظام ومناطق سيطرة قسد غرب الرقة، بعد رفض قسد فتح المعبر أمام مدنيين عالقين عليه.

وقال مراسل شاهد، إن المدني “عقل الدرويش البوحبال” توفي بسبب الإرهاق، بعد انتظاره فترة طويلة للسماح له بالدخول إلى الرقة، ولكن قسد رفضت دخوله رغم أنه من أهالي الرقة الأصليين.

وأضاف أن أكثر من 2500 مدني و230 سيارة موجودون على المعبر، منذ يومين، بانتظار الدخول في إجازة عيد الفطر، دون السماح لهم.

وأوضح أن قسد اشترطت على الراغب بالدخول كفالة أحد أهالي الرقة، إن كان من غير أهلها، أما الزائر من أهل الرقة فاشترطت عليه تحديد سبب الزيارة ومدتها.

وكانت قسد أعلنت في شهر آذار إغلاق المعبر ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، ولكنها أصدرت بياناً، الأحد 17 أيار، قررت فيه فتح المعبر ابتداء من الثلاثاء 19 أيار أمام حركة القادمين والمغادرين نحو مناطق سيطرتها.

ونوه المراسل أن قرار فتح المعبر جعل الناس يتوافدون للدخول إلى المنطقة ليجدوه مغلقاً أمام حركة العبور.

يذكر أن شاحنات التجارة، لا سيما ناقلات النفط، لم تتوقف عن العبورة على معابر قسد طيلة فترة إغلاق المعابر بحجة الوقاية من انتشار فيروس كورونا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى