سياسي محلي

جبهة الانقاذ الوطني تطالب الأمم المتحدة بمحاكمة المسؤولين عن الجرائم بحق المعتقلين داخل سجون النظام

طالبت جبهة الإنقاذ الوطني في سوريا الثلاثاء، المجتمع الدولي بالتحرك العاجل للقيام بإجراءات سياسية وقانونية، تجاه قضية المعتقلين والمفقودين في سجون نظام الأسد.

وجاء ذلك في بيان نشرته جبهة الإنقاذ حصلت “شاهد” على نسخة منه.

ودعا البيان ، الأمم المتحدة لتشكيل لجنة خبراء للكشف عن المقابر الجماعية في الأراضي السورية، لتحديد هوية ما تبقى من الجثث عن طريق الحمض النووي، والتوصل عن طريق لجنة التحقيق للمسؤولين عن تلك الجرائم وتقديمهم للقضاء.

وأضاف البيان، أن المجتمع الدولي لم يتحرك منذ تسع سنوات بشكل فعلي من أجل اطلاق سراح المعتقلين والكشف عن مصير المفقودين.

و طالبت الجبهة في بيانها المجتمع الدولي، بالتحقيق بالجرائم التي شهدتها معتقلات نظام الأسد، بالإضافة للمقابر الجماعية للمعتقلين وحرق الجثث.

وأشارت الجبهة، أن المعتقلين في سجون النظام في خطر محدق بظل تفشي فيروس كورونا- كوفيد19.

وسبق أن وثقت منظمة حقوقية مقتل أكثر من مقتل 14391 شخصاً تحت التعذيب في معتقلات النظام منذ عام 2011.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى