سياسي محلي

بيدرسن: يجب استئناف التعاون الدولي وبناء الثقة مع السوريين

رأى المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسن، الاثنين، أن استئناف التعاون الدولي الكامل وبناء الثقة بين الأطراف الدولية والسوريين، مهم للغاية.

وقال بيدرسن، في جلسة مجلس الأمن حول سوريا، إن إدلب تشهد هدوءً نسبياً بعد الاتفاق التركي الروسي، وتخللته انتهاكات، داعياً إلى تجنب العودة إلى القتال الشامل في المنطقة.

وأعرب عن أهمية توحيد جهود مسار أستانة تحت رعاية الأمم المتحدة، وضمان الوصول لفترة هدوء مستدامة في جميع أنحاء سوريا، وتوسيعها لتصبح وقفاً شاملاً لإطلاق النار، “كما هو مطلوب في القرار 2254.

وأبلغ أعضاء مجلس الأمن باستعداده لعقد دورة ثالثة للهيئة الصغيرة للجنة الدستورية في جنيف، منوهاً أن الدستور الجديد لن يحل “الأزمة في سوريا، ولكن اللجنة تستطيع إعادة الثقة إذا عملت بشكل جدي”.

ويناقش مجلس الأمن الدولي في جلسة منعقدة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، الوضع في سوريا وتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى