إنسانية

ناشطون أتراك يشاركون بحملة زراعة زيتون بالشمال السوري

ناشطون أتراك يشاركون بحملة زراعة زيتون بالشمال السوري

 

شارك ناشطون أتراك بينهم الصحفي “حمزة تكين”، بحملة عالمية تهدف لزراعة أشجار الزيتون في الشمال السوري، لتكفل بمردودها عائلات سورية في المنطقة.

ونشر الصحفي التركي على حسابه في التوتيتر “بفضل الله وخدمة لأهلنا المزارعين في سوريا. أطلق مشاركتي بحملة “إزرع زيتونة” مع الهيئة العالمية للإغاثة والتنمية (أنصر)”.

وأعلن عن مشاركته “بزراعة 1000 شجرة أي خدمة 10 عائلات سورية بتكلفة زراعة كل شجرة 5 دولار”.

ودعى “تكين” متابعيه إلى المشاركة بالحملة، والتبرع لحساب الهيئة المنظمة بشكل مباشر.

وقالت الهيئة العالمية للإغاثة والتنمية “أنصر” التي أطلقت الحملة ان الهدف هو إعالة عائلات سورية في الشمال السوري للحصول مصدر دخل مستدام بما يقارب من 100 شجرة زيتون ليحقق مصدر دخل كاف له ولعائلته.

وتعنى “الهيئة العالمية للإغاثة والتنمية” بالمشاريع الإغاثية والإنعاش المبكر للمجتمعات المحلية في إطار سعيها للقضاء على الفقر وتمكين الفئات الهشة ولها مكتب رئيسي في غازي عنتاب التركية، وتأسست في مطلع عام 2012.

وتشهد محافظة إدلب التي تحوي أعداد كبيرة من المهجرين من باقي المحافظات السورية، في الوقت الحالي سريان وقف إطلاق النار، بالتزامن مع تجاوزات وانتهاكات مستمرة من النظام وداعمته روسيا بقصف المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى