محلية

قوات النظام والميليشيات الإيرانية يطردون المدنيين من منازلهم في درعا

 

قوات النظام والميليشيات الإيرانية يطردون المدنيين من منازلهم في درعا

 

طردت قوات النظام والميليشيات الإيرانية، المدنيين من منازلهم في حي الضاحية بمدينة درعا.

وقال تجمع أحرار حوران، إن طرد المدنيين تم، خلال اليومين الماضيين، بعد قدوم الحشود العسكرية للتمركز في المنطقة، واتخاذها كافة المدارس والأبنية القريبة من المقرات الحكومية في الأحياء المدنيّة مقرات عسكريّة.

وأضاف التجمع أن كلاً من ميليشيات زينبيون ولواء 313 وقوات تابعة لحزب الله اللبناني، وقوات إيرانيّة تحت غطاء من الفرقة 15، واللواء 42 واللواء 666 من ألوية الفرقة الرابعة، أفرغوا كافة الأبنية المطلّة على الوادي غربي ضاحية درعا، و المباني بالقرب من المقار الحكومية في الضاحية وحي الصحافة من قاطنيها.

وأوضح أن حملة طرد المدنيين تستهدف المهجرين ممن لا معيل لديهم بالدرجة الأولى، مما أدى لخروج العديد من النساء والأطفال إلى الشوارع، أو الإقامة في المنازل التي لم يُطرد أهلها منها بعد.

ونوه التجمع أن المهجرين الذين تم طردهم من منازلهم في ضاحية درعا، ليس لديهم القدرة على استئجار منزل، وقد نزحوا بسبب قصف بيوتهم في مناطقهم التي أتوا منها من كافة أنحاء درعا.

وكانت عشرات العائلات من مدينتي طفس والمزيريب، خرجوا منها بعد التعزيزات العسكرية التي استقدمها النظام إلى المنطقة في الأيام السابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى