ميدانية

مظاهرات في درعا رفضاً للتدخل الإيراني وتنديداً بالتعزيزات العسكرية للنظام

تظاهر العشرات من المدنيين مساء الخميس، في مناطق عدة بمحافظة درعا رفضاً للتدخل الإيراني وتنديداً بالتعزيزات العسكرية للنظام في المحافظة.

وقال ناشطون محليون، إن مظاهرات مسائية لمدنيين في بلدات طفس وتل شهاب والكرك الشرقي وسحم الجولان في الريف الغربي والشرقي لدرعا نددت بالتعزيزات العسكرية الأخيرة التي استقدمتها قوات النظام إلى المحافظة، تمهيداً لبدء عمل عسكري على مواقع عدة.

وأضاف الناشطون، أن عبارات رفعت كتب عليها، لا لإيران وحزب الله والحرية للمعتقلين ولا للحرب.

وتوجه رتل من قوات النظام، الخميس، من سهل الغاب غرب حماة إلى درعا جنوب البلاد،مؤلف من 40 دبابة و10 عربات BMP و13 سيارة بيكآب مزودة بمضادات عيار 23 و14.5 ملم و10 راجمات صواريخ نوعي غراد وجولان.

و أصدرت فعاليات حوران بياناً، الأربعاء، استنكرت فيه انتشار قوات النظام خارج ثكناتها “بغية الترهيب”، ووصفت قرارات الاقتحام بـ“ذات التبعية الحاقدة التي تنفذ أجندات طائفية سيئة الصيت، لاسيما الميليشيات الإيرانية”، الهادفة لزعزعة استقرار المنطقة، حسب البيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى