محلية

مقتل ضابط وعنصر من النظام برصاص مجهولين بريف درعا الشرقي

 

مقتل ضابط وعنصر من النظام برصاص مجهولين بريف درعا الشرقي

 

 

 

قتل عنصران من النظام، الخميس، في درعا رمياً بالرصاص دون معرفة الجهة المنفذّة، بالتزامن مع استقدام الأخير تعزيزات عسكرية غير مسبوقة إلى المنطقة.

وبحسب مصادر محلية فإنه “عثر جثة ضابط وعنصر من قوات النظام بريف درعا الشرقي، بعد أن أقدم مجهولون على رميهم بالأعيرة النارية على الأوتوستراد بين مدينة صيدا وقرية أم المياذين و من ثم لاذوا بالفرار”.

وتصاعدت وتيرة الأحداث من جديد في محافظة درعا حيث توجه رتل من قوات النظام، الخميس، من سهل الغاب غرب حماة إلى درعا، فيما خرجت مظاهرات ليلية شعبية منددة باستقدام النظام تعزيزات عسكرية لاقتحام عدة مدن وبلدات غرب المحافظة.

كما أصدرت فعاليات حوران بياناً، الأربعاء، استنكرت فيه انتشار قوات النظام خارج ثكناتها “بغية الترهيب”، ووصفت قرارات الاقتحام “ذات التبعية الحاقدة التي تنفذ أجندات طائفية سيئة الصيت، لاسيما الميليشيات الإيرانية”، الهادفة لزعزعة استقرار المنطقة، حسب البيان.

وتشهد محافظة درعا، حملات اغتيال وتفجير عبوات تستهدف عسكريين وعناصر مصالحات، وسط انفلات أمني وعسكري في المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام فيما تشير أصابع الاتهام في الحوادث المماثلة لقوات النظام لتبرير انتهاكاتها الواسعة ضد المدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى