ميدانية

تعزيزات عسكرية من قوات النظام باتجاه درعا ومظاهرات شعبية منددة

صورة منقولة

 

خاص ـ شاهد

توجه رتل من قوات النظام، الخميس، من سهل الغاب غرب حماة إلى درعا جنوب البلاد، فيما خرجت مظاهرات ليلية شعبية منددة باستقدام النظام تعزيزات عسكرية لاقتحام عدة مدن وبلدات غرب درعا.

وقال مصدر عسكري خاص لـ”شاهد”، خرج رتل ضخم من قوات الغيث بالفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام من سهل الغاب غرب حماة، باتجاه مدينة الصنمين غرب درعا، كنقطة تمركز.

وأضاف أن الرتل مؤلف من 40 دبابة و10 عربات BMP و13 سيارة بيكآب مزودة بمضادات عيار 23 و14.5 ملم و10 راجمات صواريخ نوعي غراد وجولان.

وأوضح أن الرتل ضم أيضاً 200 عنصر مشاة من الفرقة الرابعة وعناصر قوات مشاة من اللواء 42 لم يُعرف عددها بعد، وجميع طواقم رماة راجمات الصواريخ جولان التي كانت متمركزة بسهل الغاب.

وأفادت مصادر إعلامية محلية أن مظاهرات حاشدة خرجت ليل الأربعاء ـ الخميس في ساحة المسجد العمري بمدينة درعا، وفي مدينتي الحراك (شرق) وطفس (غرب)، ندد فيها المتظاهرون باستقدام النظام للتعزيزات العسكرية لاقتحام مدنٍ وبلداتٍ غرب المحافظة.

كما أصدرت فعاليات حوران بياناً، الأربعاء، استنكرت فيه انتشار قوات النظام خارج ثكناتها “بغية الترهيب”، ووصفت قرارات الاقتحام “ذات التبعية الحاقدة التي تنفذ أجندات طائفية سيئة الصيت، لاسيما الميليشيات الإيرانية”، الهادفة لزعزعة استقرار المنطقة، حسب البيان.

ومارست قوات النظام، بعد سيطرتها على درعا قبل عامين، شتى أنواع الانتهاكات بحق المدنيين، من حملات دهم واعتقال واغتيال وإخلال باتفاقيات التسويات، بالإضافة لتجييش العصابات بين درعا والسويداء لزرع بذور الفتنة بين المحافظتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى