محلية

إستنفار أمني في الشيفونية بغوطة دمشق بحثاً عن فارين

إستنفار أمني في الشيفونية بغوطة دمشق بحثاً عن فارين

 

شاهد – خاص

تستمر قوات النظام في حملاتها الأمنية على الغوطة الشرقية بحثاً عن فارين، حيث شهدت بلدة الشيفونية صباح الأربعاء، انتشاراً كثيفاً لعناصر أمن الدولة ونشروا حواجز “طيارة” تستهدف المدنيين.

وأفاد مراسل وكالة شاهد بالمنطقة أن قوات النظام انتشرت على طول الطريق الرئيسي الواصل بين مدينة دوما وبلدة الشيفونية، وقامت بإغلاق وتطويق منطقة طلعة الصرف الصحي في البلدة”.

وأضاف أنه “تم إجراء تفتيش لجميع الخارجين والداخلين، وتفتيش السيارات المارة، مع تسيير دوريات داخل ومحيط البلدة”.

ورجّح المراسل أن “هدف الحملة هو اعتقال شباب متوارين عن الأنظار خوفاً من الاعتقال أو التجنيد، ولم يخضعوا للمصالحة أو التسوية أو مطلوبين للأفرع الأمنية في الغوطة الشرقية”.

الجدير ذكره أن قوات النظام شنّت منذ سيطرتها على الغوطة الشرقية عمليات اعتقال وسوق للتجنيد الإجباري أو الاحتياطي بحق عشرات الشبان، رغم الوعود بعدم تجنيدهم خلال فترة “التسوية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى