إنسانية

منظمة تركية تطلق حملة الكترونية لدعم السوريين المهجرين والمعتقلين

 

منظمة تركية تطلق حملة الكترونية لدعم السوريين المهجرين والمعتقلين

 

قالت وسائل إعلام تركية، إن منظمة هيئة الإغاثة الإنسانية التركية أطلقت ،الثلاثاء، حملة إلكترونية باللغة العربية ربطتها بوسم #سوريا_اضطهاد_لا_نهاية_له بهدف لفت أنظار العالم والمجتمع الدولي وصناع القرار إلى معاناة المعتقلين في سجون النظام السوري من النساء والأطفال، وإلى معاناة السوريين في مخيمات النزوح شمالي سوريا.

وأشارت الهيئة التركية إلى أن التغريد ونشر الصور والتعليقات على الوسم، سيبدأ في تمام الساعة 21:30 من مساء الثلاثاء، داعية جميع رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى الالتزام بنشر التغريدات في آن واحد وفي الموعد المحدد.

ونقلت الوسائل بياناً عن الهيئة التركية أن “10 أعوام مضت عاشها الشعب السوري دهراً من الظلم والقتل والتهجير، طغى فيها النظام السوري وحرق الأرض والبشر ولم يسلم الشجر ولا حتى الحيوانات من شره وأذاه، واستعرض فيها كل آلات الحرب البشعة، وارتكب أبشع الجرائم بحق الإنسانية”.

وأضافت أنه “ما تزال نار الحرب تلتهم أجساد المغيبين في السجون، والمهجرين تحت أشجار الزيتون، بالإضافة لمن سلبته عضواً من جسده أو أكثر، 10 أعوام نشأ فيها جيل كامل لم يعي وطناً ولا بيت ولا مدرسة”.

وتابعت المنظمة أنه ومن أجل كل ذلك “ندعو كل شريف وذو ضمير لنصرة المعتقلين من النساء والأطفال، ومنع استخدامهم أداة لأي سبب من الأسباب، لنذكر العالم بالمهجّرين الذين سئموا حياة التغريبة في المخيمات”.

يذكر أن الهيئة تقدم مختلف المساعدات الإنسانية والخدمات للمدنيين المتضررين من الحرب الداخلية في سوريا، منذ بدايتها في 2011 حيث وصلت المساعدات في عام 2019 لـ700 ألف سوري داخل البلاد.

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى