اقتصاد محلي

توقع بانهيار الليرة السورية بالكامل… اقتصادي يكشف الأسباب بعد تجاوز الليرة حاجز الـ 1500

 

توقع بانهيار الليرة السورية بالكامل… اقتصادي يكشف الأسباب بعد تجاوز الليرة حاجز الـ 1500

 

تستمر الليرة السورية، الثلاثاء، في هبوطها لتسجل قيمة الـ 1550 ليرة مقابل الدولار الأمريكي الواحد، مع غياب أي إجراء من قبل حكومة النظام.

وحول انخفاض سعر الليرة المستمر خلال الفترة الأخيرة قال الخبير الاقتصاد “خالد التركاوي” لوكالة شاهد أنه “من الممكن حصر المشكلة بسببين رئيسيين الأول قديم وهو استنزاف الاحتياطي السوري، والثاني جائحة كورونا العالمية.

وأكّد على أن “الخلاف الأخير داخل عائلة الأسد، والظهور الإعلامي لـ “رامي مخلوف” تسبب بزيادة الشرخ بالاقتصاد السوري وخاصة انه يتحكم بالقسم الأكبر منه”.

وكشف “التركاوي” أن “مخلوف” قام “بالفعل بتهريب أموال الشعب السوري إلى خارج البلاد، وأثّر على أذرعه التجارية من بعض التجار والرأسماليين المرتبطين معه بشكل أو بآخر”، وقد يكون “أجبرهم على سحب أموالهم” بحسب وصفه.

وأشار إلى “عدم وجود برامج فعالة تتمكن من السيطرة على العملة السورية، مع إغلاق عدد كبير من المصانع، ونقلها خارج سوريا، وانخفاض القيمة الشرائية بالعملة محلياً”.

ويعتبر مخلوف من أكبر رجال الأعمال التابعين للنظام السوري، واستفاد من صلة القرابة التي تربطه بالأسد في تشكيل ثروة كبيرة، وظهر في مقطعي فيديو مؤخراً تحدث فيهما عن عدم موافقته على دفع الضرائب المفروضة عليه.

أما بالنسبة للسبب الثاني شدد على أن “جائحة كورونا التي تغزوا الاقتصاد العالمي، لم تفلت النظامين الإيراني والسوري وأنهما من أكبر المتأثرين بهذه الأزمة”.

ورجّح أن “يستمر الانهيار في الوقت الحاضر لعدم قدرة الأسد على احتواء الازمة، وهو ما ينذر بركود اقتصادي، ومقدمة انهيار الليرة السورية بشكل كامل في الشهر القادم”.

يذكر أن قانون قيصر سيتم تنفيذه بداية الشهر القادم والذي يقضي بتوسيع العقوبات على نظام الأسد وداعميه بسبب جرائم الحرب، بالتزامن مع أزمة اقتصادية كبيرة تجتاح مناطق سيطرته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى