سياسي محلي

خاتمي: شعبنا غير راضٍ وقد يلجأ للانتفاضة إذا استمر الوضع الحالي

الرئيس الإيراني الأسبق

رأى الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي أن الشعب الإيراني مستاء من الوضع الاقتصادي وقد يلجأ للانتفاضة والعنف، إذا استمر الوضع على ما هو عليه.

وعزا، في تسجيل مصور السبت، التدهور الاقتصادي إلى “اتساع الفجوة الاقتصادية وانخفاض الإيرادات الحكومية وارتفاع التكاليف”.

وحذر من الانفجار الشعبي الذي قد تولده حالة عدم الرضا التي ستؤدي، برأيه، إلى عدم الثقة ثم اليأس، الذي يوصل إلى “حركات حادة تدريجياً”.

وتجاهل خاتمي في ظهوره المصور النادر، التبعات المالية التي خلفها التدخل العسكري الإيراني في سوريا، والآثار الاقتصادية لدعم النظام في حربه ضد الشعب السوري، وما تعكسه من ضرر على الواقع المعيشي للشعب الإيراني.

وكانت إيران أصدرت في 2010 قراراً منعت فيه خاتمي من السفر، كما أصدرت في 2016 قراراً منعته بموجبه من أي ظهور إعلامي بسبب رؤيته التي توصف بالإصلاحية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى