سياسي محلي

صحيفة عبرية: رامي مخلوف خارج سوريا بعد مطالبته بدفع 3 مليار دولار لروسيا

كشفت صحيفة عبرية في مقال لها، السبت، عن “إجبار روسيا لـ “بشار الأسد” على دفع جزء من التكلفة العسكرية التي صرفتها في سوريا”، وعن هروب رامي مخلوف بعد تضييق الخناق عليه للدفع.

وجاء في مقال صحيفة “هآرتس” العبرية للكاتب “تسفي برئيل” عن “طلب روسيا من النظام أن يجبر “رامي مخلوف” على دفع ثلاثة مليارات دولار”.

وأضاف أن “روسيا عرضت إثباتات على الأسد بأنه يوجد لدى ابن خاله ما يكفي من المال، بعد ادعاءه أنه لا يمتلك القدر الكافي من المال”.

وأشار إلى أن “المقاطع والصور التي بثّها سابقاً أبناء رامي مخلوف تم استخداماها كدلائل على إمكانياته الكبيرة على دفع الأموال، وهو فيما بعد أجبر أولاده على حذف الصور والمقاطع من حساباتهم الشخصية وإقفالها بشكل كامل في وقت لاحق”.

واعتبر “تسفي” أن “المطالب الروسية محاولة للسيطرة على الاقتصاد السوري بشكل كامل وعلى مصادر الدخل، بالتزامن مع عملها على تغيير بنية الجيش والقوات المسلحة وتأسيس جيش غير سياسي”.

ونوّه إلى أنه “بالفعل تم مصادرة معظم املاكه داخل سوريا وتم اعتقال معظم موظفيه المقربين، ورجّح أن “رامي مخلوف” تمكن من مغادرة سوريا والانضمام إلى أولاده”.

وشكّل النظام لجنة مكافحة غسيل الأموال التي ترأستها “أسماء الأخرس” زوجة بشار في عام 2019، وباشرت بالتحقيق مع 28 رجل أعمال، لجمع الأموال.

ويعتبر مخلوف من أكبر رجال الأعمال التابعين للنظام السوري، واستفاد من صلة القرابة التي تربطه بالأسد في تشكيل ثروة كبيرة، وظهر في مقطعي فيديو مؤخراً تحدث فيهما عن عدم موافقته على دفع الضرائب المفروضة عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى