محلية

تضييق واعتقالات من قوات النظام على الغوطة الشرقية منذ بداية شهر أيار

خاص شاهد

خاص ـ شاهد

شنت قوات النظام وأجهزته الأمنية حملات اعتقال وأقامت حواجز مؤقتة في مدن وبلدات الغوطة الشرقية منذ بداية شهر أيار الجاري.

وقال مراسل “شاهد”، إن الأمن العسكري اعتقل أكثر من 10 شبان في بداية شهر أيار، في بلدة كفربطنا في الغوطة الشرقية.

وأضاف أن الاعتقالات جرت بعد مداهمة عشرات المنازل قبيل موعد الإفطار، بالتزامن مع تشديد أمني مكثف على الحواجز المحيطة بالبلدة.

وأوضح المراسل أن المعتقلين لا علاقة لهم بأي نشاط ثوري خلال سيطرة الفصائل العسكرية على المنطقة، كما لم تتم معرفة أسباب التشديد الأمني وحملات الدهم والاعتقال.

كما قام الحرس الجمهوري بحملة اعتقال طالت عدة مدنيين في مدينة زملكا، في 3 أيار الجاري، أثناء مرورهم بجانب إحدى الدوريات المتمركزة بمحيط السوق الرئيسية في المدينة.

وبيّن المراسل أن الاعتقالات حدثت بعد إجراء الفيش الأمني للشبان، فتم اعتقالهم على الفور، كما قام الأمن الجنائي بتسيير دوريات داخل السوق بالتعاون مع عناصر من جهاز الشرطة.

وفي مدينة دوما أقام أمن الدولة عدة حواجز مؤقتة، داخل الأحياء السكنية، وبدأت بتفتيش جميع المارة وإجراء الفيش الأمني ومقارنتها مع قوائم للمطلوبين، مع تشديد أمني على الحواجز المحيطة بالمدينة.

ويعاني المدنيون في الغوطة الشرقية من تشديد أمني عليهم، تمثل بالاعتقالات والمنع من الخروج نحو العاصمة للعديد منهم واعتقال من يجري مكالمات هاتفية مع ذويه المهجرين إلى الشمال السوري المحرر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى