سياسي دوليسياسي محلي

الموفد الأمريكي إلى سوريا: يبدو أن روسيا ضاقت ذرعاً من “بشار الأسد”

عبّر الموفد الأمريكي الخاص المكلّف بالملف السوري “جيمس جيفري” عن تفاؤله بتغيير موقف روسيا من “بشار الأسد”.

وقال المبعوث “جيمس جيفري” في تصريحات صحفية أن هناك مؤشرات في الإعلام الروسي وفي تصرفات سياسيين تشير إلى مرونة أكثر في موضوع اللجنة الدستورية وإمكانية التعاون معها”.

وأشار إلى أن منشورات ابن خال الأسد “رامي مخلوف” كشف عن “الغسيل القذر في أحد أسوء أنظمة القرن الواحد و العشرين، وأنه يأمل أن تكون مؤشراً لمزيد من الاختلاف فيما بينهم” بحسب وصفه.

وسبق أن شارك “جيمس جيفري” في عام 2019 في محادثات سوتشي بين الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” ووزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” لتحقيق تقدم في الملف السوري.

الجدير ذكره ان الإعلام الروسي الرسمي وشبه الرسمي، يهاجم النظام ورأسه (بشار الأسد) في سابقة غريبة فسرها البعض بقرب التخلي عنه، فيما رأى فريق آخر أنها تهدف إلى تحقيق مكاسب إضافية على حساب إيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى