محلية

وفاة طفلتين مهجرتين في مخيم كللي شمال إدلب منذ بداية شهر أيار

 

توفيت طفلتان مهجرتان إلى مخيم كللي شمال إدلب، منذ بداية شهر أيار الجاري.

وذكرت إدارة الدفاع المدني على صفحتها الرسمية في فيس بوك، أن الطفلة ابتسام بلال الحجي (5 أعوام) توفيت، ليل الأربعاء ـ الخميس، بسبب انهيار جدار الخيمة الاسمنتي عليها، جراء العاصفة الهوائية التي تضرب المنطقة.

وأضاف أن الطفلة مهجرة مع ذويها من بلدة معردبسة شرق إدلب، إلى مخيم بلدة كللي بسبب الحملة العسكرية من قوات النظام وحلفائه على المنطقة بداية العام الحالي.

كما توفيت في 4 أيار الجاري الطفلة لمى أحمد قطيش (أقل من سنة)، بإصابتها برصاصة طائشة أثناء نومها في خيمتها بمخيم بلدة كللي، ولم تُعرف الجهة التي أطلقت النار.

وذكر ناشطون أن الطفلة قطيش مهجرة مع ذويها من بلدة معرزيتا جنوب إدلب، بسبب قصف الطائرات الروسية للبلدة أثناء الحملة العسكرية على المنطقة.

ويعاني المهجرون من ريفي إدلب وحلب وريف حماة الغربي من افتقادهم لأدنى مقومات السلامة داخل المخيمات على الحدود التركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى