سياسي محلي

الائتلاف الوطني يتحرك قضائياً ضد ممارسات اليونان مع طالبي اللجوء على الحدود

طلب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة من مكتب المحاماة للعدالة الدولية (جيرنيكا 37) تقديم شكوى رسمية إلى مقرر الأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان والمهاجرين وهيئات الاتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا المعني بحقوق الإنسان، ضد المعاملة الوحشية للسلطات اليونانية لطالبي اللجوء السوريين على حدودها.

وذكر الائتلاف في بيان، الخميس، أنه ربط (جيرنيكا 37) مع أشخاص تأثروا بمعاملة السلطات اليونانية على الحدود، وتعرضوا لإصابات جسدية خطيرة وتمت مصادرة ممتلكاتهم.

وأوضح أن مكتب المحاماة للعدالة الدولية أجرى الاتصالات مع المعنيين، وقدم شرحاً مفصلاً عن روايات الأشخاص، منوهاً أن تصرفات السلطات اليونانية لا تتماشى مع التزامات اليونان القانونية الدولية.

ودعا بيان الائتلاف اليونان والاتحاد الأوروبي لمحاسبة المسؤولين وتقديم تعويضات للمتضررين السوريين ومنع تكرار هذه الأفعال واحترام حقوق اللاجئين.

وجيرنيكا 37 مؤسسة متخصصة في المقاضاة الدولية لإنفاذ حقوق الإنسان والمعايير الجنائية الدولية في المحاكم الوطنية.

وكان طالبو اللجوء، ومنهم سوريون، تعرضوا لإطلاق الرصاص المطاطي والحي وقنابل مسيلة للدموع، وصودرت ممتلكات والأوراق الثبوتية للعديد منهم على الحدود التركية اليونانية، آذار الماضي، منعاً لوصولهم إلى أوروبا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى