إنسانيةمحلية

رايتس ووتش: “هوتة الرقة” إحدى مقابر داعش الجماعية في سوريا

 

رايتس ووتش: “هوتة الرقة” إحدى مقابر داعش الجماعية في سوريا

 

كشف تقرير لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” عن استخدام داعش حفرة في شمال شرق سوريا لدفن جثامين الضحايا الذين قتلهم التنظيم أثناء سيطرته على المنطقة.

وجاء في تقرير المنظمة، الثلاثاء، أن داعش عملت على دفن الضحايا في هذا الموقع، واستمر ذلك خلال فترة سيطرتها على المنطقة.

وأضاف التقرير أن “من بين الضحايا الذين تم إلقاؤهم فيها نشطاء، وعاملين في مجال حقوق الإنسان، وصحفيين، ومدنيين من المنطقة.

وأشار إلى أن بعض السكان المحليين في المنطقة أدلوا بشهاداتٍ تفيد بتلقيهم تهديدات من مقاتلي داعش بإلقائهم في حفرة الهوتة، وقال بعضهم إنهم رأوا جثامين متناثرة على حافة الوادي.

وأظهرت الصور التي التقطتها المنظمة بعد تسيير طائرة فوق الحفرة 6 جثث كانت طافية على سطح الماء بقعر الحفرة.

ويقع وادي الهوتة على بعد 85 كيلو متراً إلى الشمال من الرقة عاصمة داعش في سوريا بين عامي 2013 و2015.

الجدير ذكره أن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة سيطرت على المنطقة بعد عملية عسكرية استخدمت فيها أسلحة محرمة دولياً، ولم تفرق في قصفها بين المدنيين وعناصر التنظيم، وانتهت بطرد داعش من المنطقة في عام 2015م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى