اقتصاد محلي

أسباب انخفاض الليرة السورية بعد تجاوزها حاجز 1330 مقابل الدولار

 

أسباب انخفاض الليرة السورية بعد تجاوزها حاجز 1330 مقابل الدولار

 

شاهد – خاص

تستمر الليرة السورية في هبوطها، الأحد، لتتجاوز حاجز الـ 1330 ليرة للشراء مقابل الدولار الواحد، وفق تسعيرة مراكز الصرافة بالشمال السوري.

وشهدت الليرة السورية انخفاضاً تجاوز الـ 100 ليرة مقابل الدولار في الأسبوع الأخير، حيث سجلت 1335 ليرة سورية عن كل دولار واحد، والليرة التركية 185 ليرة سورية.

وبحسب تصريح خاص لوكالة شاهد من الخبير الاقتصادي “محمد عمران” فإن “الاقتصاد السوري متدهور دون أي عوامل خارجية.. وأن الجائحة الأخيرة (كورونا) تؤثر بشكل رئيسي على ما بقي من موارد في قطاع النقل والطيران والقطاع الإنتاجي والصادرات من سوريا إلى الخارج”.

وأضاف أن “السبب الرئيسي هو اقتراب فرض عقوبات كبيرة على النظام وداعميه من قبل الولايات المتحدة بعد إقرار قانون “قيصر””.

وأشار إلى أن “ارتفاع مستوى خط الفقر حتى شمل قرابة 85% من المواطنين، يزيد من الضغوطات على النظام الذي يعتبر غير قادر حالياً على تجاوز الأزمة التي تعصف به”.

الجدير ذكره أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” وقّع في ديسمبر / كانون الأول 2019 “قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين” الذي يقضي بفرض عقوبات على نظام الأسد وداعميه، بسبب جرائم الحرب التي ارتكبوها في البلاد، وأنه سيبدأ التنفيذ بتاريخ 8 حزيران القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى