محلية

على مبدأ اقتل أكثر تكرم ويرفع شأنك “ضباط روس يكرمون قائداً للدفاع الوطني في حماه”

 

على مبدأ اقتل أكثر تكرم ويرفع شأنك “ضباط روس يكرمون قائداً للدفاع الوطني في حماه”

 

قام ضباط روس، السبت، بتكريم عدد من عناصر الدفاع الوطني في السقيلبية غربي حماه، خلال زيارة قام بها قائد القوات الروسية العاملة في سوريا.

وبثت مواقع مقربة من النظام السوري، صوراً لمجموعة من الضباط الروس وعلى رأسهم قائد القوات الروسية في مطار حميميم العسكري “العماد فيازنيكوف الكسندر يوريفيتش.

وأظهرت الصور تكريم العماد الروسي لقائد ميليشيا الدفاع الوطني في منطقة سقيلبية “نابل العبد الله” في مزرعته بمحيط المدينة.

ويشغل العبدالله منصب قائد ميليشيا الدفاع الوطني في منطقتي محردة والسقيلبية، والتي تقوم بتجنيد أبناء المدينة وتسليحهم ، وكذلك تجنيد الأطفال وتدريبهم ضمن عدة دورات، بهدف إلحاقهم ضمن صفوف ميليشيا الدفاع الوطني، وزجهم في جبهات القتال مع الفصائل في إدلب وريفي حماه وحلب.

وأوضحت مصادر عدة ل”شاهد” مشاركة نابل في عدة معارك في ريف حلب وحماه، وكان مسؤولاً عن إعدام 11 امرأة وحرقهم ورميهم في بئر مياه عام 2013 داخل قرية بريديج شمال المدينة.

وأضافت المصادر أن المجموعات التابعة لنابل قصفت بالمدفعية والصواريخ أغلب مناطق ريف حماه الغربي والشمالي، وأدت لمقتل وجرح العشرات من المدنيين جلهم من الأطفال والنساء .

ويعدّ نابل من أوائل الذين شكلوا ميليشيات الدفاع الوطني في سوريا عقب التدخل الروسي قبل خمس سنوات من الآن، حيث يضم تشكيله أكثر من 700 مقاتل جلهم من الطائفة المسيحية، ومن أبرز الشخصيات التي حشدت على القتال الطائفي في البلاد.

يشار أن العبدالله من أهم الأشخاص الذين ساعدوا بتشكيل الفيلق الخامس المدعوم من روسيا وشارك مؤخرا في اجتماعات مع قياديين في روسيا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى