ميدانية

تضارب الروايات حول انفجار حمص ومصادر خاصة لشاهد توضح السبب

صورة منقولة

 

خاص ـ شاهد

تعددت الروايات الصادرة عن سبب الانفجارات التي سمعت، الجمعة، في حمص، وأدت لإصابة 10 أشخاص بجروح.

وقال مصدر محلي خاص لـ”شاهد”، إن الانفجارات حدثت بسبب استهداف “مجهول” لشاحنات محملة بالصواريخ المعدّة للنقل، قرب شركة النقل العام للفوسفات وشركة البناء والتعمير على طريق حمص ـ تدمر.

وزعمت وكالة أنباء النظام “سانا” أن الانفجارات التي وقعت شرق مدينة حمص استهدفت مستودعاً للذخائر، وتسببت بإصابة حوالي عشرة أشخاص بجراح نقلوا إلى المشافي القريبة”.

وأعلنت الوكالة بأن سبب الانفجار ما يزال مجهولاً حتى الآن”.

فيما تداول ناشطون أن الانفجارات ناتجة عن قصف صاروخي إسرائيلي استهدف مستودعاً للذخيرة والصواريخ تابعاً لـ “حزب الله” في حمص ضمن معسكر “الحسن بن الهيثم الواقع على طريق تدمر حمص.

وتداولت مواقع موالية للنظام على وسائل التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً للحظة الانفجار، قالوا إنه ناتج عن غارة جوية أو صاروخ بحسب الدخان المرافق للانفجار.

الجدير ذكره أن الاحتلال الإسرائيلي يتحفظ غالباً عن تبنيه للقصف في العديد من المرات التي هاجم فيها أهدافاً في قلب الأراضي السورية، حيث اعتاد منذ عام 2013 على شن عشرات الهجمات في الداخل السوري، لمنع ما يصفه “بالتمركز الإيراني” داخل الأراضي السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى