محلية

الجيش الوطني: حواجز مشتركة بين قوات الشرطة والوطني في عفرين

الصورة تعبيرية

خاص ـ شاهد

أقام الجيش الوطني حواجز مشتركة بينه وبين قوات الشرطة العسكرية والمدنية في مدينة عفرين شمال حلب للحفاظ على الأمن.

وقال عبدالله حلاوة القائد العسكري العام لفرقة الحمزة في الجيش الوطني لـ”شاهد”، قمنا، الخميس، بوضع حواجز مشتركة بين الشرطة العسكرية والشرطة المدنية وقوات من فيالق الجيش الوطني الثلاث، على مداخل مدينة عفرين.

وأضاف حلاوة، أصدرنا قرارات بتفتيش كافة السيارات المدنية والعسكرية، وسيتم التعاون مع كافة المؤسسات للحفاظ على الأمن في المدينة.

وأوضح أن جميع هذه الإجراءات والقرارات جاءت بتوجية من قيادة الفيالق الثلاثة في الجيش الوطني.

وصرح حلاوة في سلسلة تغريدات على حسابه الرسمي في تويتر، أنه ستتم إعادة ترتيب الملف الأمني، كما سيفتح تحقيق لكشف المتورطين في تفجير عفرين الأخير، منوهاً أنه سيتابع جميع الإجراءات الأمنية بشكل شخصي وعلى مدار الساعة.

وأكد أن جريمة تفجير عفرين لن تمر دون محاسبة، وأن الجميع مسؤولون عما حصل، سواء كانوا قيادات أو أمنيين أو عناصر، مشدداً على أن “حماية المدنيين مسؤوليتنا، وعلينا تهيئة الملف الأمني بأسرع وقت لمنع تكرار ما حصل”.

وأقر حلاوة بوجود بعض الأخطاء في السابق، واعداً بتداركها لتصبح عفرين مدينة محررة نموذجية، وأوضح أن “من لا يستطيع حماية المدنيين لا يستحق القيادة وعارٌ عليه حمل السلاح”.

وأدى تفجير صهريج وقود مفخخ في السوق الشعبية بمدينة عفرين، في 28 نيسان الجاري، لاستشهاد 43 مدنياً وإصابة 60 آخرين، بحسب إحصائية الدفاع المدني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى