سياسي محلي

بيدرسون يطالب بتطبيق وقف إطلاق النار في سوريا ويعبّر عن قلقه من تفجير عفرين

صرّح المبعوث الدولي إلى سوريا “غير بيدرسون” الأربعاء بضرورة “تطبيق وقف إطلاق النار الشامل في سوريا”، وعبر عن قلقه من الحوادث التي تتم في أكثر من منطقة منها عفرين والغارات الإسرائيلية.

وذكر “غير بيدرسون” خلال إحاطة لمجلس الأمن الدولي بأنه “يجب العمل لإحراز تقدم في العملية السياسية ولا حل عسكري للأزمة”.

ودعا “جميع الأطراف في سوريا منذ فترة طويلة للإفراج عن المعتقلين والمختطفين بشكل واسع ومن جانب واحد”.

وعبّر “بيدرسون” عن “قلقه من الحوادث والهجمات التي تتم في أكثر من منطقة ومن ضمنها التفجير الذي حصل في عفرين”.

وشهد السوق الشعبي وسط مدينة عفرين تفجير صهريج وقود مفخخ، أدى لاستشهاد أكثر من 40 مدنياً، بينهم نساء وأطفال، وعشرات الجرحى.

وحذر من “فداحة الأوضاع الاقتصادية في سوريا ولا سيما بعد تطبيق إجراءات العزل لمنع وقوع إصابات فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19، في منطقة تعاني من تدهور في القطاع الصحي منذ 9 سنوات”.

وأشار “بيدرسون” بأن “الهدوء السائد في الشمال الغربي لسوريا هو هشّ ويهدد بالانفجار”، لافتًا إلى أن “خطر داعش يتعاظم عند الحدود الشرقية”.

وفي السياق أجرى “غير بيدرسون” الأربعاء مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية السعودية لبحث آخر التطورات على الساحة السورية، وجهود المنظمة الدولية حيالها.

الجدير ذكره أن الدعوات الأممية تكررت لإيقاف إطلاق النار في منطقة إدلب ومحيطها إلا أن النظام السوري وروسيا لم يلتزموا بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى