سياسي محلي

إدانات دولية للتفجير الإرهابي في مدينة عفرين شمال حلب

صورة منقولة لتفجير عفرين

 

أدانت عدة دول التفجير الإرهابي الذي طال مدينة عفرين شمال حلب.

واستنكر فؤاد أقطاي نائب الرئيس التركي، الثلاثاء، الهجوم في عفرين والذي حدث في يوم من أيام شهر رمضان المبارك، داعياً “بالرحمة لضحايا الهجوم وبالشفاء للمصابين”.

وأضاف أقطاي، في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر، “كل من يدعم تنظيم Pkk الإرهابي ويشجعه عبر صمته، يده ملطخة بدماء المدنيين الأبرياء والأطفال”.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن تنظيم Pkk الإرهابي الغادر قتل المدنيين الأبرياء في عفرين غير آبه لوجود الأطفال ودون أي اعتبار لشهر رمضان المبارك.

وحمّل أوغلو داعمي تنظيم Pkk “الذين يسعون لشطب اسمه من لائحة الإرهاب” مسؤولية التفجير “الدنيء” الذي شهدته عفرين.

ووصفت الخارجية الأمريكية، في بيان لها، التفجير في مدينة عفرين بالعمل الإرهابي الجبان والشرير.

وأصدرت مورغاس أورتاغوس، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، بياناً، نقلت فيه إدانة الولايات المتحدة “للهجوم الإرهابي في عفرين، الذي تسبب في وفاة عشرات الأشخاص وهم يتسوقون بأحد المتاجر من أجل الإفطار في رمضان، ومثل هذه الأعمال الشيطانية غير مقبولة”.

وأكدت أورتاغوس أن معظم الضحايا في عفرين مدنيون وفيهم العديد من الأطفال.

كما ندد جيمس كليفرلي، وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية، بالهجوم في عفرين، واصفاً إياه “بالمروع”.

وفي بيان نشره على حسابه الشخصي في تويتر، قال كليفرلي، “لقد أصابتني الدهشة والفزع حينما سمعت أنباء مقتل عشرات المدنيين في التفجير الذي استهدف سوقاً بعفرين السورية”.

ولم تصدر، حتى ساعة إعداد هذا الخبر، أية مواقف أو إدانات من الدول العربية أو جامعة الدول العربية، حول التفجير الإرهابي في مدينة عفرين.

وكان سوق مدينة عفرين شهد تفجير صهريج وقود مفخخ، الثلاثاء، أدى لاستشهاد أكثر من 40 مدنياً، بينهم نساء وأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى