محلية

نقص في مياه الشرب بمحاذاة نهر الفرات شرق ديرالزور

 

نقص في مياه الشرب بمحاذاة نهر الفرات شرق ديرالزور

 

خاص ـ شاهد

تعاني منطقة الشعيطات (الكشكية وأبو حمام وغرانيج) بريف ديرالزور الشرقي من نقص حاد بمياه الشرب، على الرغم من مخاذاتها لنهر الفرات.

وقال مراسل “شاهد”، إن منطقة الشعيطات تعاني من عدم وجود محطات كافية للمياه على نهر الفرات، فمدينة الكشكية فيها محطة واحدة تكفي لتزويد 500 بيت بالماء من أصل 6500 منزل في عموم المدينة، بالرغم من حاجتها لـ5 محطات لتزويد كافة بيوتها.

وأضاف المراسل أن بلدتي أبو حمام وغرانيج تحتوي كل منهما على محطتين، لا تكفيان أيضاً لحاجة الأهالي من المياه.

وأوضح أن الأهالي رفعوا طلبات عديدة لمجلس ديرالزور المدني التابع لقسد، من أجل إنشاء محطات جديدة في المنطقة، دون أن يتلقوا أية استجابة.

ونوه المراسل إلى أن محطة الكشكية تعمل كل 3 أيام تقريباً بمعدل 5 ساعات، بينما كانت في السابق تعمل طيلة 24 ساعة يومياً، لتلبي احتياجات الأهالي.

وأشار أن سبب عدم تشغيل المحطة هو سرقة مسؤولي قسد للوقود وتهريبه نحو مناطق النظام عبر المعابر النهرية الواصلة بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة النظام.

ويعمد الأهالي لتعبئة الخزانات في المنازل عبر صهاريج المياه، التي تبيع كل 10 براميل بسعر 5000 ليرة، بحسب المراسل.

وتعاني منطقة الشعيطات، بحسب ناشطين، من تهميش واضح من قسد بالإضافة لشن حملات دهم واعتقال دون معرفة الأسباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى