محلية

فعاليات حوران تستنكر دعوات روسيا لسوق الشباب إلى ليبيا

 

فعاليات حوران تستنكر دعوات روسيا لسوق الشباب إلى ليبيا

استنكرت فعاليات محافظة درعا جنوبي سوريا الدعوات الروسية لسوق الشباب في المنطقة للقتال في ليبيا.

جاء ذلك في بيان باسم فعاليات منطقة حوران استنكروا فيه، الأحد، الدّعوات المشبوهة التي تقودها روسيا والهادفة لتجنيد شباب حوران خاصّة والجنوب عامّة ونقلهم للقتال كمُرتزقة في ليبيا.

وأضاف إن “لهذه الخطوات نتائجها السلبية على حوران شعباً وتاريخًا وآثاراً تمتد لأمّة العرب والمسلمين وزيادة في معاناة النّاس وسفك المزيد من الدماء البريئة”.

وأعلن الموقعون عن تضامنهم والوقوف الكامل إلى جانب الشعب الليبي المظلوم الذي فُرضت عليه الحرب بالوكالة.

وحذّر البيان “كافة القائمين على هذه الدعوة وحمّلهم عواقب هذه القرارات وكل ما من شأنه إثارة القلاقل والاضطرابات بحوران والجنوب عامة”.

ودعا إلى تضامن الشعب السوري والوقوف بحزم ضد هذه الدعوات لتحويل الشباب السوري إلى مرتزقة وعناصر في شركات القتل واستخبارات العالم القذرة”.

ونشر ناشطون إعلاميون من الجنوب السوري صورًا لحافلات تحمل العشرات من الشبان، “جُندوا” من قبل روسيا للقتال في ليبيا إلى جانب قوات “خليفة حفتر”، ضد قوات حكومة “الوفاق” المعترف بها دوليًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى