ميدانية

حقيقة مزاعم النظام حول مقتل مدنيين بغارات إسرائيلية (صور)

صور متداولة

 

زعمت وكالة أنباء النظام مقتل ثلاثة مدنيين باستهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي، بغارات جوّية فجر الاثنين، مواقعًا متفرقة بريف دمشق.

وبحسب وكالة أنباء النظام “سانا” فإن شظايا الصواريخ الإسرائيلية أدت لمقتل ثلاثة مدنيين وجرح 4 آخرين بينهم طفل، من سكان بلدتي “الحجيرة” و “العادلية” بريف دمشق.

وأكدت مصادر خاصة لوكالة شاهد بأن الطائرات الإسرائيلية نفذت 8 غارات في محيط منطقة صحنايا وجبال الكسوة بريف دمشق الجنوبي والغربي، والتي تعتبر مواقع تابعة لميليشيات إيرانية.

وكشفت المصادر أن “وراء مقتل المدنيين شظايا تطاير صواريخ مضادة للطيران أطلقتها قواعد النظام في محيط دمشق وسقطت في بلدتي حجيرة والعادلية”.

وتداول ناشطون صوراً للأضرار المادية والدمار الذي تسببته شظايا الصواريخ في دمشق وريفها.

 

صور متداولة

وسبق أن قصف الطيران الإسرائيلي مواقع لقوات النظام والميليشيات الإيرانية في “اللواء 91″ التابع لـ”الفرقة الأولى” في محيط مدينة الكسوة، وفي “اللواء 75” في محيط قرية المقيلبية غرب العاصمة دمشق، وفي “مطار المزة العسكري” وفي “مركز البحوث العلمية” في محيط العاصمة دمشق.

الجدير ذكره أن هذه ليست المرة الأولى التي تتسبب صواريخ مضادة بمقتل مدنيين، ففي تاريخ 20 تشرين الثاني 2019 أطلقت قواعد النظام في جبال قاسيون بالعاصمة دمشق صواريخ على طائرات إسرائيلية وانفجرت فوق منازل المدنيين في منطقة عش الورور أدت لمقتل امرأة وطفل وإصابة آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى