ميدانية

اعتقالات بالجملة في الغوطة الشرقية والإفراج عن اثنين من سجون النظام

الصورة تعبيرية

خاص ـ شاهد

اعتقل فرع أمن الدولة عدة شبان في بلدة الشيفونية بريف مدينة دوما في الغوطة الشرقية، بينما أفرج عن معتقلين اثنين مضى على اعتقالهما عدة سنوات.

وقال مراسل “شاهد”، اعتقل حاجز فرع أمن الدولة 5 شبان داخل بلدة الشيفونية في الغوطة الشرقية، دون معرفة أسباب الاعتقال.

وأضاف المراسل أن الاعتقال جرى على الحاجز أثناء مرور الشبان في التاسعة صباح الخميس، بعد عرض أسمائهم على الفيش الأمني، حيث تم اقتيادهم إلى فرع أمن الدولة بمدينة دوما.

وأوضح المراسل أن المعتقلين مدنيون لم يكن لهم نشاط أثناء سيطرة الفصائل العسكرية على الغوطة الشرقية، وتتراوح أعماوهم بين 20 و30 عاماً.

ونوه المراسل إلى إطلاق النظام سراح معتقلين اثنين من مدينة حرستا في الغوطة الشرقية، قبل أيام، بعد مضي عدة أعوام على اعتقالهما بتهمة الانضمام للثورة.

وأشار إلى الإفراج عن المعتقل “أبو مروان” الذي اعتقل نهاية عام 2013 بتهمة الإرهاب، ومعتقل من آل “غبيس” اعتقل من دمشق عام 2017 بتهمة النشاط الثوري والتعامل مع الثوار.

وصرح مصدر أهلي لـ”شاهد” أن المعتقلين خرجا بحالة صحية ونفسية سيئة جداً وتظهر على جسديهما علامات التعذيب خلال الاعتقال، كما بديا بعمر أكبر من عمرهما الحقيقي وكأنه “مضى على اعتقالهما عشر سنوات”، بحسب المصدر.

وأضاف المصدر أن عمليات الإفراج عن المعتقلين لدى النظام تجري بوتيرة بطيئة جداً، فيما يتم اعتقال العشرات يومياً من الغوطة الشرقية بشكل عشوائي لترهيب المدنيين، مقابل الإفراج عن 1% ممن يجري اعتقالهم.

وسيطرت قوات النظام على الغوطة الشرقية قبل عامين، بعد حملة عسكرية، بمساندة الطائرات الحربية الروسية، أدت لاستشهاد مئات المدنيين ودمرت فيها الكثير من الممتلكات الخاصة والبنية التحتية، وأنهتها باستهداف الأحياء السكنية لمدينة دوما بالسلاح الكيماوي ثم تهجير غير الراغبين بإجراء تسوية مع النظام من مدنيين وعسكريين إلى الشمال السوري المحرر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى